تعرف علي كواليس صورة الطفل لويس مع النجم محمد صلاح



قال الطفل لويس فاولر البالغ من العمر الـ 11 عاماً ، كواليس جديدة بخصوص الصورة التي جمعته بالاعب المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي ، والتي كانت تحمل في طياتها تعليقات أثارت أهتمام وسائل الإعلام العالمية في الساعات الماضية.

وأنتشرت صورة الطفل عبر وسائل التواصل الأجتماعي والتي كانت تجمعه مع محمد صلاح وأنفه ملطخة بالدماء ، وأنتشرت هذه الصورة وكان الجميع يقول بأن الطفل تعرض للإعتداء بالضرب من قبل جمهور مانشستر سيتي ، والذي تبين أنه غير صحيح .

تناولت الصحف العالمية لفة فام بها النجم المصري للطفل الذي سقط أرضا بعد أرتطامه بأحد الاعمدة وذلك بعد ملاحقته سيارة صلاح من أجل تحيته والتقاط الصور معه.

ونشرت صحيفة ‘‘ ليفربول إيكو ‘‘ تصريحات للطفل وشقيقه في زوج والدتهما في أحد البرامج التلفزيونية كشف أشياء تخص الصورة التي ألتقطها وأصحبت الأكثر أنتشاراً علي مواقع التواصل الأجتماعي في الساعات الماضية.

كان الشقيقين ينتظران خروج لاعبي فريق نادي ليفربول من التدريب الخاص خارج ملعب "ميلوود" ، مترقبين مشاهدة لاعبي الفريق أثناء مغادرتهم المران الرسمي يوم السبت .

وأثناء خروج صلاح، ركض الطفل لويس خلف سيارة محمد صلاح أملاً في اللحاق بيه ولكنه أنتهي به الأمر بالسقوط علي الأرض مغشياً عليه بعد فقدانه الوعي بسبب أصطدامه بأحد الأعمدة.


شارك :